الدولار يستعيد التعافي في اعقاب بيانات إيجابية | PalForex Social Forex Trading

AHMED Al-ZEINI

­ 14:13 2019-07-17

الدولار يستعيد التعافي في اعقاب بيانات إيجابية

img name

استعاد الدولار بعض التعافي في اعقاب بيانات أمريكية قلصت التوقعات بشأن توجه الاحتياطي الفدرالي نحو خفض أسعار الفائدة على نحو كبير نهاية الشهر الجاري.

وتلقى الدولار دعما من ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية والتي سجلت نمو بواقع 0.4% خلال شهر مايو متجاوزا التوقعات التي كانت تشير الى نمو بواقع 0.1%

وبددت الأرقام الإيجابية في مبيعات التجزئة والتي تعتبر اخر الأرقام الهامة قبيل اجتماع الاحتياطي الفدرالي المخاوف بشأن وتيرة النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني، لتقلص التكهنات بشأن خفض الاحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة بنحو 75 نقطة أساس خلال العام الجاري.

وعززت تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن المفاوضات التجارية مع الصين بأنه لا يزال امامها شوطا طويلا لتوصل الى اتفاق مشيرا في الوقت نفسه أن الإدارة الأمريكي من المحتمل أن تفرض تعريفات جمركية جديدة على بكين بنحو 325 مليار دولار في حال اخلت بالاتفاق الذي توصلت اليه بشأن شراء منتجات زراعية أمريكية.

وقفز مؤشر الدولار مدعوما بالأرقام الإيجابية بنحو نصف نقطة مئوية امام سلة من العملات ليتجاوز مستويات 97 نقطة في نهاية تداولات يوم أمس في ظل ترقب افصاح الشركات عن نتائجها الفصلية.

تخلى الذهب عن جزء من مكاسبه لكنه استمر بالتحرك اعلى مستويات الحاجز النفسي لدى المتداولين المتمثل في نقطة 1400 دولار امريكي في نهاية تداولات يوم أمس.

ودفع تعافي الدولار المدعوم بالأرقام الإيجابية من الاقتصاد الأمريكي الى تراجع الذهب نحو مستويات 1407 دولار، في ظل تقلص فرص خفض أسعار الفائدة

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحركات الجانبية خلال تداولات الأسبوع الجاري مع انحسار التوتر الأمني في الشرق الأوسط في اعقاب تعليقات ترامب حول عدم رغبة الإدارة الامريكية تغيير النظام في طهران، بالإضافة الى ترقب المستثمرين موسم افصاح الشركات وارتفاع شهية المخاطرة.

تراجعت أسعار النفط خلال تداولات يوم أمس رغم الانباء التي تحدثت عن اختفاء ناقلة نفط امارتية قرب مضيق هرمز وتوجيه الاتهامات الى طهران

وتعرض الخام الأمريكي الى الضغوط في اعقاب تصريحات ترامب الى تقدم تم احرازه مع طهران بالإضافة الى المخاوف من التباطؤ الذي ضرب الاقتصاد الصيني ودفعه الى تسجيل نموا هو الأضعف في نحو 27 عاما خلال الربع الثاني في قراءته الأولية.